أمينة عرفي بطلة "إنجلترا للإسكواش" تحت 11 سنة : "نفسي أبقى سياسية"


كتب: نورا محاريق

ما بين التمرين والدراسة عشقت الرياضة وتغلبت على حبها للكارتون، فترجمت ذلك بالتتويج بطلة للإسكواش تحت سن الـ11 عاما، وفازت ببطولة إنجلترا لتصبح أول طفلة مصرية تحقق هذا الإنجاز.

إنها الطفلة أمينة عرفي، حرصت والدتها على تأسيسها جيدا، فكانت الابنة المثالية التي حافظت على مستواها الدراسي والرياضي، أحبت الإسكواش من التليفزيونن "في أحد الأيام وهي تتناول الإفطار في الصباح كان التليفزيون يذيع مباراة إسكواش بين لاعبة مصرية وأخرى ماليزية، فأعجبت باللعبة وأخذت تسأل والدتها عنها ومن هنا بدأ مشوراها مع لعبة الإسكواش".

تحدثت صاحبة الـ10 أعوام عن يومها المزدحم: "بتغدى وأنا في العربية وبعدها بروح التمرين، وفي الراحة ما بين التمرين بعمل الواجبات أو وأنا مروحة"، تتمنى الطالبة في الصف الخامس الابتدائي، أن تدرس في جامعتي أوكسفورد أو "هارفارد"، وأن تصبح سياسية أو ذا شأنٍ في مجال الاقتصاد.

ساهمت والدة أمينة في تكوين ابنتها البطلة، فحرصت على أن تجعل ابنتها تمارس اللعبة التي تتميز بها مصر عالميا، في سن الخامسة والنصف إلى أن باتت الآن 10 سنوات، وشاركت في بطولة إنجلترا للإسكواش تحت سن 11 وفازت بها.

"يوم أمينة بيبتدي من 5 الصبح بتذاكر الحاجات اللي ملحقناش نخلصها كل يوم بليل بسبب التمرين اللي بتاخد من 4 لـ5 ساعات، وبعدين بتفطر وتروح المدرسة وبعدها تتمرن مع مدربيها".. أكدت رشا بشير والدة "أمينة" كفاح ابنتها اليومي لكي تصبح بطلة وفي الوقت نفسه متفوقة دراسيا.

ساعد الدكتور محمد حامد عرفي ابنته بنقل عيادته، لتكون بجانب النادي الذي تتمرن فيه، لتوصيلها إلى النادي، موضحا أن فوز ابنته ببطولة إنجلترا للإسكواس مكافأة لها على المجهود الذي تبذله، فيما أكد مدرب أمينة: "من أحسن التمارين اللي بمرنها في حياتي مع اللاعيبة هي أمينة، وبتسمع الكلام دائما ومتوقع لها إنها هتكون أصغر بطلة عالم".