زوجة المصري المعتدي عليه بالأردن تنهار من البكاء : "كان عندي أمل يطيب"



قالت نجاح عثمان، زوجة الشهيد علي السيد، المعتدى عليه في الأردن، إن زوجها كان يعمل "عامل بلاط"، وكانوا يقيموا بالأردن منذ 27 عام، لافتة إلى أن زوجها توجه لصاحب محل خضار أسفل منزلهم له عنده مبلغ 2000 دينار، فطلبها منه، فقال له: "مالكش مساري عندي"، فقال له زوجها: "أنت عايز تأكل حرام"، وتركه وانصرف، فقام بدفعه من الخلف وانصدم بسيارة كانت تمر وسقط على الأرض".

وأضافت "عثمان"، خلال حوارها ببرنامج "حديث الشارع" عبر فضائية "الحدث اليوم"، أن زوجها ظل بالعناية المركزة 5 أيام قبل وفاته، وكان فاقد للوعى تمامًا، لافتة إلى أن هناك شاهد عيان على الحادث، اعترف بالواقعة أمام الشرطة.

وانهارت، من البكاء على الهواء، أثناء حديثها عن تلقيها خبر التعدي عليه، منوهة إلى أنها كانت تقوم بزيارته بالعناية المركزة وتتحدث معه، وتدعى له في أذنه، وكان يشعر بها ودموعه تتساقط، لكنه لايستطيع الكلام، معقبة: "كان عندي أمل أنه يطيب".