"طلاب من أجل مصر" تنظم أمسية دينية فنية "معا ضد الإرهاب"


قال الشيخ محمد عبدالعزيز وكيل وزارة الأوقاف الأسبق بأسوان، خلال الأمسية التي نظمتها كليتي التربية والتربية النوعية بجامعة أسوان لمكافحة ومحاربة الإرهاب "عليكم بالحفاظ على مصر فهي البلد المذكورة في القرآن أكثر من 30 مرة صراحة وكناية، وأقسم بها الله كما أقسم بمكة وذكرها بالأمان في قرآنه كما ذكر الجنة والمسجد الحرام".

أتى ذلك بحضور اللواء فتح الله حسني مدير أمن أسوان والدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان والقيادات التنفيذية والأمنية والشعبية بأسوان و150 طالب وطالبة من مبادرة "طلاب من أجل مصر".

وأكد عبدالعزيز، أن على الجميع أن يقفوا بجانب بعضهم البعض من أجل رفعة مصر واستقرارها وعلى الشباب أن يتسلح بالعلم والمعرفة لبناء هذا الوطن، وأن يبغض الإرهاب الأسود الذي يريد أن يدمر مسيرة وتقدم الوطن للأمام، والشهداء لهم فضل عظيم عند الله فيكفيهم أنهم يشفعون يوم القيامة لـ70 من أهلهم وأي عظمة من الشهادة في سبيل بسط الأمن والأمان والاستقرار في الوطن.

وشهدت الأمسية، فقرات غنائية وفنية بقيادة الدكتور محمد راشد ومنها الأغاني الدينية "قمر سيدنا النبي، وطلع البدر علينا، ومدد يا رسول، وأبشروا يا شباب الميرغني" ، ومنها أيضاً الأغاني الوطنية "أحلف بسماها وبترابها، وافرحي يا أم الشهيد، وبلدي، واختتمت بالنشيد الوطني "بلادي" من قسم التربية الموسيقية بالكلية.

قال الدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان، خلال كلمته، يجب على الجميع أن يعي أهمية وقوف المؤسسات التعليمية في مواجهة الأفكار الهدامة لمحاربة الإرهاب الأسود الذي يغتال أرواح الشهداء من أبناء الوطن ورجال الجيش والشرطة، وإننا جميعاً في خندق واحد وعلينا القضاء على الإرهاب والعمل على اجتثاث جذوره وتجفيف منابعه من خلال نشر الثقافة الوسطية وتعاليم الرسالات السماوية التي تدعوا للحفاظ على النفس البشرية والعمل على بناء جيل قادر على العطاء ومسلح بالثقافة والأفكار الإيجابية وعدم ترك أبنائنا فريسة سهلة للأفكار الإرهابية التي تعبث بأمن واستقرار الوطن.